Karen


 
ÍndiceÍndice  GaleríaGalería  FAQFAQ  BuscarBuscar  Grupos de UsuariosGrupos de Usuarios  RegistrarseRegistrarse  Conectarse  أدخل وسجل نفسكأدخل وسجل نفسك  

Comparte | 
 

 :30::باب الحارة 4:: شــــــاركونا التغطية

Ver el tema anterior Ver el tema siguiente Ir abajo 
AutorMensaje
farouk
General
General
avatar


عدد المساهمات : 441
نقاط : 4166
التميز : 4
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 26
الموقع : www.palikao0031.skyrock.com

MensajeTema: :30::باب الحارة 4:: شــــــاركونا التغطية   Sáb Oct 10, 2009 1:42 pm


الحلقـــــ 1 ـــــــــــــــــــــه
الحلقـــــ 2 ـــــــــــــــــــــه

الحلقـــــ 3 ـــــــــــــــــــــه
الحلقـــــ 4 ـــــــــــــــــــــه
الحلقـــــ 5 ـــــــــــــــــــــه
الحلقـــــ 6 ـــــــــــــــــــــه
الحلقـــــ 7 ـــــــــــــــــــــه

الحلقـــــ 8 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 9 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 10 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 11 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 12 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 13 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 14 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 15 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 16 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 17 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 18 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 19 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 20 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 21 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 22 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 23 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 24 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 25 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 26 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 27 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 28 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 29 ـــــــــــــــــــــه


الحلقـــــ 30 ـــــــــــــــــــــه







" نسخ تغطية باب الحارة 4 "

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=18834281

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=18838663

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=18856224

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=18867031

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18877800

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18897805

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18917682

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18932072

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18950522

http://forum.kooora.com/f.aspx?t=18979370

http://www2.aljasr.com/f.aspx?t=19003395

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19099377

http://www2.aljasr.com/f.aspx?t=19151527

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19175418

http://www.aljasr.com/f.aspx?t=19225330

http://www2.aljasr.com/f.aspx?t=19248254

http://www2.aljasr.com/f.aspx?t=19271410

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19335808

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19357250

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19381764

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=19406394

"ملخص حلقات الموسم الرابع من رائعة باب الحارة "











" الحلقة الأولي "

مقتل ابراهيم زوج دلال ومسلم وادهم الحدث الرئيسي والوحيد في الحلقة الاولي استشهد

ابناء الحارة الكرام في سبيل حارتهم ودفاعا عن وطنهم من المحتل الفرسي

أسر معتز وبقية افراد الحارة لجنود فرنساوين ابو جاسم وخاطر اصيبوا بجروح بليغة

والحكيم
حمزة يعالجهم الضابط الفرنسي يمر بإرسال تعزيزات إلى الحارة فور وأبو
الحكم يذهب ويخبر العكيد أبو النار بما حصل والذي يطلب منه إن يخبر مختار
حارة الماوي أبو صياح


على باب الحارة الفرنسوين مرمين زي الحشرات

وثم تأتي القوات الفرنسية وهي تسير بقوافل من الجنود والدبابات والكومندون جمال قبش يقودهم وكذلك الرقيب علاء قاسم

فتحي يخبر معتز بقدوم القوات الفرنسية وهي على أبواب الحارة

يدخل قائد الفرنسوية داخل الحارة لكي يشاهد اسراه

وبعد خروجه يامر بعدم دخول ولاخروج احدهم وبعد نقاش طويل

اتفق مع رئيسه على قطع الكهرباء على الحارة

ام ابراهيم في غيبوبة ودلال ميته من القهر على وفاة زوجها

ظهور شخصية جديدة وهو النمس سوف يكون محور المسلسل

هذه هي اهم الاحداث






" الحلقة الثانية "

من كتابة EDGE4ever

احد رجال الكومندار يخبر الحارس ابو فارس بأنه يريده ان يدخل حارة

الضبع...ويتجسس عليهم لكي يعرف كل شي يدور في الحارة ( جاسوس )...و الضابط

يهدده بأن إن لم يفعل هكذا سيندمه...و هو يوافق...


ابو فارس يذهب إلى الحارة و يخربهم بأنه ابو فارس و يحمل رسالة مهمة

لهم...ويخبر عصام بأنه يريد ابو شهاب لكي يخبره...و يقول له عصام بأن ابو شهاب

خارج الحارة ( وهنا بدء التجسس )...


ابو فارس يذهب لـ شيخ الحارة و ابو حاتم ويخبرهم بأن الفرنساويين ارسلوه

جاسوس...ومن هنا تبدء الخطة لابو حاتم...وبدئت الخطة و ابو فارس يقول بأنه مستعد

لاي شي...


تدبير الخطة بين رجال الحارة...و يحاولون وجد خطة لكي يدخلون الطعام إلى

الحارة...ابو حاتم يخبر ابو فارس بأن يذهب إلى حارة الماوي ويخبرهم بأنهم يريدون

مساعدة لدخول الطعام لهم...

معتز يلتقي بـ ابو فارس ويسأله كيف تركوه يدخل الحارة...ويقول له قصة طويلة...


بدئت خطة ابو حاتم و وضع الكدمات على وجه ابو فارس...و ابو حاتم يسأله بأنه إذا

كان خائف و يقول له بأنه خائف...


معتز يخرج ابو فارس و ابو فارس يقول له بأنه خائف وقد يخرج ابو فارس من

الحارة بأمان...

بدء التحقيق مع ابو فارس و ابو فارس بدء يكذب عليهم ويقول لهم اي شي لكي

يصرفهم...و يقول الضابط بأنه سوف يرسله إلى المشفى للعلاج...و يقول ابو فارس بأنه

لايريد الذهاب إلى المشفى...





" الحلقة الثالثة "

* سعاد تخطط لفعل شي ما مع نسوان الحارة لفعل شي مع اهل الحارة...

2* تجهيزات الفرنساويين للهجوم على حارة الضبع..صبحي يأتي إلى حارته و يذهب لبيت المختار..

3* المختار يخبر صبحي بأن ابوشهاب خرج من الحارة و ذهب إلى الغوطة عند ابو حسن...صبحي

يقول بِأنه كان عند ابو حسن ولم يجد ابداً ابوشهاب هناك...

4*ابو حاتم يقول لـ معتز بأنهم سوف يهجمون على الحارة عند الصبح وقت الصلاة...لكي يكونوا الناس

ملتهين بالصلاة...

5* المختار يذهب إلى ابو النار ويخبره عن من قال له بأن ابوشهاب ذهب إلى الغوطة...و قال له بأن

ابو شهاب اتى إليه واخبره....


6* لقد تلقوا الفرنساويين الاشارة من الكومندار بالاستعداد للهجوووم...دخول الفرنساويين إلى

الحارة...وبدئوا نسوان الحارة بقذف النارة...و من هنا بدء الهجووم...

7* عودة الضابط الفرنساوي إلى الكومندار وأخباره بأنهم قد فشلوا بالخطة وبأنهم لزوم ان

ينسحبوا...الكومندار يعلن الانسحاب..

8*انسحاب الفرنساويين و قفل باب الحارة من جديد...ابوحاتم يحي اهل الحارة ويفرحون...ونساء

الحارة يفرحون...معهم


9*الكومندار يذهب إلى القائد الفرنساوي الكبير ويخبره بأنهم قد فشلوا...وان اهل الحارة مسحلين

جميعهم...وقال الكومندار بأنهم ليس لديهم اي حل إلا بأنهم يقصفون الحارة بالمدفعية..ولكنه يرفض

ذلك...

10* وصول ابو فارس إلى حارة الماوي...ودخوله إلى المضافه مع ابو النار...

11* عودة صبحي إلى ابوحسن ويخبرهم بأن الفرنساويين هجموا على الحارة...و صبحي يقول لـ ابو

حسن بأنهم كيف يستطيعون وجد ابوشهاب...قام ابو حسن بارسال احد من رجاله للبحث عن ابو شهاب

بالقلعة...


12* ابوفارس يقول لـ ابو النار و المختار بأن حارة الضبع يريدون المونة...و ابو النار يقول بأنه

مستعد لاي شي...والمختار يقول بأنهم كيف سيدخلون المونة و ابوفارس يقول لهم من فوق سطوح

البيوت...

13* ابو النار و المختار يدبرون المونة...الفرنساويين يأتون إلى حارة الماوي..و يتمشون في

الحارة...الدرك يعرفون بأن هناك باب يدخل إلى حارة الضبع....

14* احد الرجال يأتي لـ ابو حاتم ويقول له بأن هناك اخبار لاتطمن وابو حاتم يدخل فوراً...المختار

يذهب إلى الحارات الاخرى لطلب المساعة منهم لـ حارة الضبع...

15* ابو النار يحضر المونة لـ اهل حارة الضبع...دلال يمكن ان تكون حامل.....


16* 4 رجال من الدرك فوق احد سطوح البيوت...و الخبر يصل لـ رجال حارة الضبع...و ابو حاتم

يحاول البحث عن طريقة...

17* الدكتور حمزة يحاول ايقاض خاطر ولكن لم يستطيع ايقاضه و يقول لـ رياض بأنه ان لم يستيقض

غداً سوف يموت...

18*شريفة ممكن ان تكونو حـامل و اختها تذهب لـ ام زكي...


19* ام زكي تعطي النصائح لـ شريفة.... ام زكي تداعب طفل ابو حاتم....ام حاتم تسأل ام زكي عن

شريفة...

20* الدكتور حمزة يذهب لـ ابو قاسم....ابو قاسم يسأل الدكتور بأنه هل يستطيع الخروج من البيت....

21*
تجمع رجال الحارة عند ابوحاتم ويتكلمون عن ابو شهاب وغيابه وانهم ليسوا
متطمنون عن ابوشهاب بعد ما عرفوا الفرنساويين ان هناك باب عند ابو ممدوح...


22* لايوجد طعام في الحارة وشيخ الحارة يخبر ابوحاتم بِأنهم يجب ان يأخذوا القمح من اهالي

الحارة...

23* ابو قاسم يخرج من البيت و يذهب إلى القهوة عند رجال الحارة...النمس يـحاول معرفة ماذا يفعل

ابوالنار بـ اكياس القمح...

24* النمس يسأل ابو الحكم عن ماذا سيفعل ابو النار بـ القمح..وابوالحكم يقول له بأن القمح لاهل باب

حارة الضبع.... ويسأله كيف سيدخلون القمح إلى الحارة....(بدئت لعبة الجاسوس) ابو الحكم يقول له

بأنه لا يعرف.... ابو الناريجد طريقة جديدة لـ دخول المونة لـ اهل حارة الضبع..... ويذهب للمختار

ويخبره بالطريقة...

25* إلى هنا وقد انتهت الحلقة اتمنى ان يكون قد نال اعجابكم...






" الحلقة الرابعة "

تمكن
"أبو النار" من اختراق الحصار المحكم الذي تفرضه قوات الاحتلال الفرنسي
على "حارة الضبع" في لحظة حاسمة بعد أن تدهورت الأوضاع بشكل مقلق؛ حيث
نفدت المؤن في الحارة، وخلت أرفف المتاجر جميعها من البضائع، فيما أثار
غياب العقيد أبو شهاب قلق الجميع، خاصة بعدما علموا أن مختار لم يتمكن من
الوصول إليه.

جاء ذلك في الحلقة الرابعة من مسلسل "باب الحارة 4"
على قناة MBC1 -والتي عرضت يوم الثلاثاء الـ25 من أغسطس/آب 2009- والتي
شهد فيها الجميع بشجاعة "أبو النار" وإخلاصه لحارة الضبع.
فرغم الحصار
الخانق الذي يفرضه الفرنسيون على جميع منافذ حارة الضبع حتى أنهم يراقبون
أسطح المنازل، تمكن "أبو النار" من اختراق هذا الحصار عند طريق ممر مائي
يمكن من خلاله العبور إلى الحارة بأمان.
كان أبو النار قد سلك ممرا
مائيا انتهى بطريق وعر انتهى إلى بئر وصلت نهايته عند منزل "أم ذكي"، وفي
البداية خشيت "أم ذكي" من فتح غطاء البئر إلا أن "أبو النار" حاول أن يهدئ
من روعها ويفهمها المأمورية التي جاء من أجلها إلى الحارة.
وفيما راقب
"النمس" جميع خطوات "أبو النار" واكتشف الطريق الجديد الذي يؤدي إلى
الوصول إلى حارة الضبع، تقابل "أبو النار" مع "أبو حاتم"، وأكد له أن جميع
حارات الشام تتضامن معهم في معاناتهم، وكشف له عن استعداده لإمداد الحارة
بالقمح والشعير والأرز لسد العجز لديهم في تلك المواد جراء الحصار، فرحب
"أبو حاتم"، وتأكد من شهامة "أبو النار"، واتفقا على إرسال التموين في
اليوم التالي.



واجتمع
"أبو حاتم" برجال الحارة لمناقشة كيفية الاستعداد لتلقي التموين، وقرر
تقسيم الرجال إلى فريقين، الأول يقوم بتوصيل التموين إلى بيت أم ذكي،
والآخر يحمل التموين من بيت أم ذكي لتوزيعه على بيوت الحارة.
وللمرأة
نصيب في دعم المقاومة، حيث قامت تقوم نساء الحارة بإعداد الطعام بكميات
كبيرة لتوزيعها على رجال الحارة، كنوع من مساندة المرأة للرجل وقت
الأزمات. أما عن مشاكل النساء وأفراحها فكانت عند "أم ذكي" التي حضرت إلى
"دلال" وكشفت عليها وبشرتها بأنها حامل، ولكنها لم تفرح.
من جهة أخرى،
أثار غياب أبو شهاب قلق الجميع، خاصة بعدما علم أبو حاتم أن مختار لم
يتمكن من الوصول إليه، مما جعل حارة الضبع يسودها حالة من الغموض بسبب
اختفاء "أبو شهاب"، وعندما وصل خبر اختفائه إلى "سعاد"، انهمرت في البكاء،
وأوصت بناتها بألا تعرف "شريفة" خبر اختفاء "أبو شهاب" حتى لا يصيبها
مكروها تأثرا باختفائه.








" الحلقة الخامسة"

استطاع
"أبو النار" أن ينقل المؤن اللازمة إلى حارة الضبع بصحبة رجاله باستخدام
الطريق المائي، والذي يصل نهايته إلى بئر داخل بيت أم زكي، ولكي يتمكن
الرجال من استقبال التموين خرجت "أم زكي" من بيتها حتى تنتهي عملية توصيل
المؤن بنجاح.
وبالفعل بدأ الرجال يحملون المواد الغذائية لنقلها إلى
متاجر حارة الضبع، ولكن يبدو أن حالة الحارة تزداد سوءا؛ حيث قام
الفرنسيون بتوصيل رسالة تحذير إلى حارة الضبع تشير إلى استعدادهم لقصف
الحارة بالمدفعية في غضون أيام قليلة، ويطالبونهم بتسليم الأسرى الفرنسيين
والأسلحة التي لديهم حتى لا يتم اقتحام الحارة بالمدفعية.
يأتي ذلك في
الوقت الذي جاء فيه كل من أبو يوسف وأبو أحمد من فلسطين مقررين مقابلة
"أبو شهاب" -في الحلقة الخامسة من المسلسل التي عرضت يوم الأربعاء الـ26
من أغسطس/آب 2009- ليتسلما الأسلحة التي تم الاتفاق عليها مسبقا، ولكنهما
يفاجآن بالحصار المطبق على حارة الضبع، وفي الوقت نفسه لا يعلمان باختفاء
أبو شهاب.
وفي هذه الأثناء يتجه أبو يوسف وأبو أحمد إلى الخالة "أم
جوزيف" ليفكروا معا في حل مشكلة حارة الضبع وفك حصارها، وبمجرد أن تستمع
"أم جوزيف" إلى حديثهما تصرّ على الذهاب إلى حارة الضبع لمقابلة أبو شهاب،
ويحاول أبو أحمد وأبو يوسف منعها ويحذرانها من مواجهة الفرنسيين لها
والذين يحاصرون الحارة قائلين لها بأنهم حتما سيمنعونها من الدخول، ولكن
لا يفلح حديثهما معها، وتتجه في طريقها إلى حارة الضبع، وهناك لم يقدر أحد
من القوات الفرنسية أن يتصدى لها، وذلك بعدما قامت بإخبارهم بأنها تعمل
داية وتسعى لتوليد إحدى نساء الحارة.
وتتمكن "أم جوزيف" من العبور إلى
حارة الضبع لتخبر أبو حاتم بأن أبو يوسف وأبو أحمد يريدان مقابلة أبو شهاب
ليتسلما السلاح، ويكشف لها "أبو حاتم" عن غياب "أبو شهاب" وينصحها بالذهاب
إلى أبو مختار من حارة المأوى لإبلاغه بذلك الأمر، ثم تعطيه أم جوزيف
الرسالة التي طلب منها الفرنسيون أن توصلها لهم والتي تشير إلى استعداد
القوات الفرنسية لقصف الحارة إذا لم يتم تسليم الأسرى والسلاح في الموعد
المتفق عليه، وتنتهي أحداث هذه الحلقة باجتماع أبو حاتم برجال الحارة
للنقاش حول موقف الحارة والاحتياطات الواجب اتخاذها.
ترى كيف سيواجه رجال حارة الضبع القوات الفرنسية ومنعهم من قصف الحارة بالمدفعية؟ وهل سيتراجع العدو عن قراره؟





" الحلقة السادسة"

استعدت
القوات الفرنسية لاقتحام حارة الضبع ليلا دون سابق إنذار، فعلى الرغم من
أن رجال الحارة افتعلوا حيلة وأرسلوا إلى القوات الفرنسية خطابا مع "أم
جوزيف" يشير إلى موافقتهم على الاستسلام والتراجع، إلا أن "الكومندان"
أصدر قرارا بدراسة المناطق الجغرافية المحيطة بالحارة، حتى يتسنى لهم
إيجاد منفذ يدخلون منه إلى حارة الضبع في سرية تامّة لضمان نجاح العملية
هذه المرة.

وما إن علم "أبو أحمد" و"أبو يوسف" -خلال أحداث الحلقة
السادسة من مسلسل "باب الحارة 4"، والتي عرضت يوم الخميس الـ27 من
أغسطس/آب 2009- بعزم الفرنسيين الغدر بحارة الضبع والهجوم عليها ليلا، حتى
جنّ جنونهم، وظلوا يبحثون عن "مختار" لكي يخبروه بالخطر الذي يهدد الحارة.

يأتي
ذلك في الوقت الذي خرج فيه "معتز" من الحارة لكي يبحث عن العلاج الفعال
لخاطر، كما طلب منه الطبيب "حمزة"، ولم يتردد في تعريض حياته للخطر
والخروج من الحارة من خلال البئر المائي من أجل توفير الدواء، وبعد
المجهود الشديد الذي بذله "معتز" حتى وصل إلى الصيدلية، لم يجد الدواء؛
حيث اعتذر له الطبيب بأن مادة معينة تنقص من تركيبة الدواء، ما تسبب في
تأخير عودة "معتز" إلى حارته في انتظار إعداد الدواء.


وتخشى
"سعاد" على "معتز"، بعد تركه للحارة وينشغل بالها عليه، خوفا من ألا يعود
إلى الحارة مرة أخرى مثلما حدث مع أبو شهاب، وانفعل "عصام"، بعد أن عرف أن
أخاه "معتز" خرج من الحارة دون علمه.

ولم
يصدق "أبو أحمد" و"أبو يوسف" أن أم جوزيف اخترقت الحصار الفرنسي ودخلت
بالفعل حارة الضبع، ويذهبون إلى مختار، كما بلغتهم "أم جوزيف" بحديث أبو
حاتم معها، ليطلبوا منه سلاحا.

من ناحيته، يكشف "أبو الحكم" لـ"أبو
النار" أن التجار يشكّون فيه لشرائه كميات كبيرة من التموين، ولكن أبو
النار يتجاهل هذا الشكّ معتبرا أنهم ليس من حقهم التدخل في ما لا يعنيهم.

ويفكر
النمس في الإبلاغ عن أبو النار؛ لاستطاعته إدخال تموين إلى حارة الضبع رغم
الحصار؛ وامتدت شكوكه إلى منامه ليرى أبو حاتم وأبو الحكم في المنام
يقتلونه؛ لأنه تحالف مع الفرنسيين فيستيقظ من النوم مفزوعا.

بينما
يتعافى "أبو جودة" ويترك المستشفى متجها إلى الكومندان الفرنسي ليتحالف
معه ويوضح له خريطة حارة الضبع من أجل دراسة كافة الأماكن المتوقع إيجاد
الأسري الفرنسيين بها.





" الحلقة السابعة"


تمكن رجال المقاومة في حارة الضبع
من استباق محاولات الفرنسيين الخفية لاقتحام الحارة التي يحاصرونها،
وأسروا مزيدا من الجنود الفرنسيين بعد نجاح حيلتهم التي خططوها بذكاء
بالغ، فيما تمكن حاتم من العودة للحارة حاملا معه الدواء.
جاء ذلك في
الحلقة السابعة من مسلسل باب الحارة 4، التي عرضت يوم الجمعة الـ28 من
أغسطس/آب 2009، التي بدأت باستعدادات القوات الفرنسية لاقتحام حارة الضبع
من خلال منفذ سري يؤدي إلى الحارة، ولكن أبو أحمد وأبو يوسف أسرعا على
الفور باحثين عن وسيلة لتحذير حارة الضبع، في هذه الأثناء ظهر النمس
وأرشدهم إلى الممر المائي الذي يمكن من خلاله الوصول إلى حارة الضبع في
أمان وبسرية تامة، وكان النمس في الأيام القليلة الماضية يراقب أبو النار
الذي تمكن من اختراق الحصار المفروض على الحارة عبر هذا الممر المائي
وأمدها بالمؤن الضرورية، وبالفعل وصل أبو أحمد وأبو يوسف إلى حارة الضبع
وكشفا لأبو حاتم ورجاله عن نوايا القوات الفرنسية في اقتحام الحارة فجأة.
وحانت
ساعة الصفر وبدأ الفرنسيون بالفعل في اقتحام الحارة، ولكن فاجأهم رجال
الحارة الذين كانوا على أتم الاستعداد للتصدي للهجوم، ونجحوا في أسر 4
جنود فرنسيين، ولكن سقط "أبو ممدوح" أسيرا في يد بعض الجنود الفرنسيين.


اشترط أبو حاتم على الفرنسيين أن
يتركوا "أبو ممدوح" يعود إلى الحارة في مقابل إخلاء سبيل اثنين من الأسرى
الفرنسيين، والتراجع بعيدا عن حارة الضبع من أجل التخلي عن الأسرى جميعهم.
وبالفعل
استجابت القوات الفرنسية لطلب "أبو حاتم" تاركين أبو ممدوح يعود إلى
حارته، في الوقت نفسه شكر أبو حاتم كل من أبو أحمد وأبو يوسف لمساعدتهما
للحارة.
ويعود "معتز" إلى الحارة بعد أن تمكّن من الحصول على الدواء
بالتركيبة المتكاملة ليقدمها كعلاج لخاطر، ففرحت أمه "سعاد" كثيرا بعودته
وسألته عن أخبار أبو شهاب ولكنه أخبرها بمنتهى الأسف أن أبو شهاب اختفى،
فيما أصاب القلق "سعاد" على ابنتها شريفة زوجة أبو شهاب لخطورة وضع الجنين
إلا أن أم زكي طمأنتها بأن وضع الجنين مستقر.






" الحلقة الثامنة "


تطورت أحداث الحلقة الثامنة من باب
الحارة -التي عرضت يوم السبت الـ29 من أغسطس/آب 2009- حيث اتجه أبو جودت
بصحبة أربعة رجال للتفاوض مع الحارة وإبلاغهم بقرار الفرنسيين الأخير،
مؤكدين عزم القوات الفرنسية على قصف الحارة بالمدفعية يوم الجمعة المقبلة،
ونصحهم بتسليم أنفسهم وأسلحتهم والأسرى الفرنسيين من أجل التفاوض وتجنب
القصف.
يأتي ذلك في الوقت الذي تعافى فيه "أبو جودت" وخرج من المستشفى،
والشرر ينطلق من عينه للانتقام من معتز وعصام، وأثناء تواجد "أبو جودت"
بالحارة طلب من أبو حاتم وبقية الرجال التفاوض مع الفرنسيين لتجنب المزيد
من المعارك، في الوقت نفسه توعد "معتز" بمعاقبة "أبو جودت".
وبعد
مغادرة أبو جودت ورجاله حارة الضبع رفض أبو حاتم فكرة الاستسلام، واجتمع
برجاله لاتخاذ قرار بشأن الوضع الحرج للحارة؛ حيث اقترح "أبو أحمد" اتخاذ
الأسرى الفرنسيين وسيلة للضغط على العدو من خلال خروج مجموعة من الرجال
بعيدا عن الحارة ومعهم الأسرى الفرنسيين، معتبرا أن القوات الفرنسية تسعى
للوصول إلى الأسرى بأي طريقة وهو الهدف الأساسي الذي تخطط له، وبذلك لا
يستطيع الاحتلال الفرنسي قصف الحارة بالمدفعية.
وفيما اقتنع "أبو حاتم"
باقتراح "أبو أحمد"، رفضه "معتز" لأنه اعتبره بمثابة هروب من المواجهة،
ولكن الشيخ "عبدالعليم" أكد لهم أن مغادرة الحارة وقت الاقتحام لا يعتبر
هروبا بل هي خطة محكمة لحماية حارة الضبع.
ومن جانبه اقترح "أبو
حاتم" بقاء عدد من الرجال في الحارة، بينما تغادر البقية لتنفيذ الخطة
المتفق عليها، مشيرا إلى أنه سيحدد لاحقا الأسماء التي يجب أن تغادر
الحارة وبالطبع سيخرج معهم الأسرى.
وفي غضون ذلك خرج "نوري" من السجن
متجها إلى "أبو جودت" طالبا منه المساعدة لإيجاد وظيفة له لأنه لا يملك أي
مصدر للأموال، وكان "نوري" مساعد "أبو جودت" السابق تعرض للحبس بتهمة
فقدانه لسلاحه، ولم يعرف بعد أن "أبو جودت" هو الذي سرق سلاحه وتسبب في
حبسه.
من جانبه، قرر "مختار" أن يضع حدا لوضع حارة الضبع السيئ وسعى لعقد اجتماع بين زعامات الحارات المجاورة لبحث كيفية إنقاذ حارة الضبع.
من
جهة أخرى، تزداد حالة "شريفة" سوءا متأثرة باختفاء زوجها "أبو شهاب" خاصة
بعد أن تستمع إلى حديث والديها بالصدفة وتتأكد بمسألة اختفائه، فتسقط
مغشيا عليها، إلا أن "أبو حاتم" يخفف من آلامها ويهون عليها.
تنتهي أحداث هذه الحلقة بخطورة وضع "خاطر" الصحي، ليسرع "معتز" إلى الطبيب "حمزة" ويتجه إلى بيت "أبو خاطر".







" الحلقة التاسعة "


في تطور مفاجئ، اضطر "معتز" لمغادرة
حارة الضبع بصحبة بعض الرجال حاملين معهم "خاطر" لنقله إلى المستشفى
متخذين الممر المائي وسيلة للخروج، في الوقت نفسه كلف "معتز" أحد الرجال
بالذهاب إلى "أبو النار" -الفنان علي كريم- لكي يستقبلهم ويساعدهم في
الذهاب إلى المستشفى.
تشهد الحالة الصحية لخاطر تدهورا كبيرا، ولم يجد
"معتز" (الفنان وائل شرف) بديلا عن نقله إلى المستشفى خارج حارة الضبع،
وذلك بعد أن ينتهز فرصة وجوده بجانب المخفر واتجه إلى مختار طالبا منه
عباءة وشماغا على وجه السرعة.
وتصاعدت أحداث الحلقة التاسعة، التي عرضت
يوم الأحد الـ30 من أغسطس/آب 2009، عندما تنكر "معتز" بارتدائه عباءة
وشماغ "مختار" متجها إلى رئيس المخفر "أبو جودت" (الفنان زهير رمضان)
ليتوعده ويهدده بإيذائه إذا تعرض لحارة الضبع، الأمر الذي يثير أبو جودت
حول الطريقة الني نجح بها "معتز" في الخروج من الحارة.
وبعد ذلك يلوم
"معتز" حاله ويندم على تصرفه المتسرع ويخشى أن يكون بهذه الطريقة جعل الشك
يتسلل إلى تفكير أبو جودت حول وجود طريق سري يمكن من خلاله الانتقال داخل
وخارج حارة الضبع، وبالفعل ما كان يخشاه حدث؛ حيث اتجه "أبو جودت" إلى
الكومندان الفرنسي ليخبره بأنه رأى معتز بالمخفر، ولكن الكومندان لا يصدقه
لأنه يعلم جيدا أن الحارة يطبق عليها حصار مشدد.
يقود "أبو النار"
الحصان في طريقه لمساعدة خاطر لنقله إلى المستشفى بصحبة الطبيب حمزة
ومعتز، وهناك يجري "خاطر" العملية ويجتاز مرحلة الخطر، وتتمكن "أم جوزيف"
-الفنانة منى واصف- الدخول إلى حارة الضبع لتطمئن أبو خاطر على استقرار
حالة ابنه "خاطر" ونجاح العملية، فتفرح عائلة خاطر بهذا الخبر شاكرين الله
على سلامته.


تزداد حالة "شريفة" -الفنانة جومانا
مراد- سوءا وترتجف من شدة الإعياء، وتتوتر الأجواء داخل بيت "أم حاتم"
-الفنانة صباح بركات- خوفا على شريفة، وعندما تحضر "أم زكي" تكشف لأم حاتم
بمنتهى الأسف أن "شريفة" فقدت الجنين وتحتاج إلى قسط وافر من الراحة.
من
جهة أخرى، يستعد "أبو حاتم" للخروج من الحارة من أجل الاجتماع بـ"أبو حسن"
للاتفاق على الإجراءات اللازم إتباعها لإخفاء الأسرى الفرنسيين.
1 2 3




" النسخة الاخيرة من تغطية باب الحارة 1 والتي استمرت لعدد كبير من النسخ "

..::.. بــاب الحــارة ..::.. واقــفـل بـــاب الحـــارة على آمـل ان يـــفتح العام القــادم !؟!


[table style="width: 414px; height: 31px;" dir="rtl" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"][tr][td valign="center"][/td][td] 1[/td][td] 2[/td][td] 3[/td][td] 4[/td][td] 5[/td][td] 6[/td][td] 7[/td][td] 8[/td][td] 9[/td][td] 10[/td][td] 11[/td][td] 12[/td][td] 13[/td][td] 14[/td][/tr][tr][td]
[/td][td] [url=http://www.startimes2.com/f.
Volver arriba Ir abajo
Ver perfil de usuario http://www.palikao0031.skyrock.com
 
:30::باب الحارة 4:: شــــــاركونا التغطية
Ver el tema anterior Ver el tema siguiente Volver arriba 
Página 1 de 1.

Permisos de este foro:No puedes responder a temas en este foro.
Karen :: القنوات التلفزيونية(ع وأ) :: نادي مشاهدي قنوات mbc-
Cambiar a: